مدخل مدهش !

يتوجب على الزوار اجتياز فم تمساح ضخم الذي يستقبلهم للولوج إلى بهو المدخل. آنذاك فقط، يكتشفون ديكورا غابويا رائعا، قبل أن يجدوا أنفسهم وجها لوجه مع التماسيح في حديقة النباتات

مسار الزيارة

تمكن متاهة المسالك وقناطر العبور من ملاحظة الزواحف وهي تمارس انشغالاتها اليومية: إما متكاسلة تحت الشمس، أو تسبح أو تقوم باستعراض قوة فكيها وهي تتناول طعامها.

تمت مَعلمة المسار، التي تربو مسافته عن 600 مترا، ببطاقات إخبارية لمعرفة المزيد عن التماسيح، و التثقف حول مختلف الأنواع النباتية التي تستوطن الحدائق التي يتم اجتيازها.

 

تماسيح النيل

تواجدت التماسيح في المغرب إلى حدود السبعينات من القرن الماضي ، إلّا أنها اختفت تدريجيا بسبب الصيد و الجفاف.
تمساح النيل من الأنواع الموجودة في المتنزه، يستطيع بلوغ طول 7 أمتار ووزن 1 طن !
إن انخراط كروكوبارك في في دينامية هدفها الحفاظ على الأنواع يتيح الوصول إلى معارف علميّة دقيقة حول الزواحف وذلك بفضل وجود لوحات تعليمية و مرشدين ناطقين بلغات عدّة.

من مفاجأة لمفاجأة

خلال جولتكم سوف تعجبون بالشلال المذهل وبمياهه المنهمرة ، كما سوف تبهرون بمغارة الكنز المحبوبة عند الأطفال، ستنجذبون نحو أماكن ساحرة مخصصة لاستراحتكم ، ستفاجئون بآثار أقدام تماسيح و حيوانات أخرى قادمة لإثارة فضولكم، كلّ هذا بالإضافة إلى العديد من المفاجآت الأخرى طوال زيارتكم.

باحات لعب خاصة بالأطفال

.تنسجم باحات اللعب – المنشأة بخشب الأوكاليبتوس المحلى و باحترام معايير السلامة الدولية – مع المناظر الطبيعية للحديقة وتتناغم معها

.تقترح باحة الصغار، القريبة من المطعم، لصغار السن تمساحا هزازا على نوابض، و مزالق، ومسارا للتوازن مكيف مع سنهم و به سطح للتسلق يمكنهم من  الوصول إلى قمة  البرج

.تضم باحة الكبار، المسماة ” مسار التمساح”، بشكل رئيس ثمانية تماسيح منحوتة، بعضا متشابك و متداخل كما الحال في مسار الحفاظ على التوازن، زيادة على جسور للعبور و أبراج للتسلق

… يمكن للأطفال، صغارا و كبارا، الجلوس في هذه الفضاءات على التماسيح أو ضمها لصدرهم بشدة، أو معانقتها، كل هذا دون التعرض لأدنى عضة

ورشات عمل للأطفال

على مدار السنة، يقدم فريق التنشيط في كروكوبارك ورشات عمل متنوعة للاطفال: أقنعة ، رسم على الوجه، تلوين، فن الأوريغامي ( طيّ الورق)، أحجيات، فخار، الخ.

تنظم الورشات في الهواء الطلق و في وضع مريح مهيأ لجعل للأطفاليفجرون طاقاتهم وإبداعاتهم.

أطفال علماء المتحجرات، في الكشف عن الأحفوريات…

مغارة الكنز

.يقترح هذا المكان العجيب مشروبات، مثلجات، لمجات، سكريات، باربابابا، الخ… كل ما يكفي لاستراحة نهمة خلال الزيارة

لقاءات مسلّية…

المختبر والحضانة

أول مركز للحفاظ على التماسيح بالمغرب في مفتوح للجمهور. هذا المختبر الحي يسمح للزوار بالاستمتاع بعرض فريد من نوعه وبمعرفة المزيد عن تطور حياة التماسيح.

باحات للاستراحة

منتزه للترفيه و التسلية و الاسترخاء يروق فيه التجوال والمحادثة، والتقاسم، والمشاهدة، وتنفس الهواء النقي، وتغذية الحواس

على طول المسار يمكن للزوار أن يستمتعوا بالجلوس على الكراسي “الحجرية” المريحة في ساحة النباتات المجلوبة “la place exotique” ، ,أن يأخذوا كامل وقتهم لاستساغة السكينة المنبعثة من المكان والافتتان بالأنواع النباتية المؤثثة للفضاء.

وفي مكان آخر، وبمحاذاة أحواض التماسيح، وضعت مقاعد مخصصة للزوار. إنه مكان ملائم حقا لمشاهدة واكتشاف أنماط عيش التماسيح.

مدرج في أحضان الخضرة

يستقبل هذا الفضاء الزوار بأعداد كبيرة من أجل حضور حلقات تنشيطية وعروض تربوية تقدم من خلالها شروحات مستفيضة حول الحيوانات إضافة إلى حكايات و أساطير حول التماسيح. كما يتم هناك عرض أفلام وثائقية

استراحة قصيرة

عند منعطف الطريق أمام ملعب الأطفال، يمكنكم تناول مشروب أو وجبة غذائية وأخذ استراحة والتمتع بمطعمنا “La Table du Croco”.
يمكنكم الاستمرار في اكتشاف التماسيح من أعلى الشرفة المطلة على أحد الأحواض أثناء تناول وجبات أو مشروبات منعشة.

إنها النهاية تقريبا …

في نهاية زيارتكم وقبل المغادرة، سوف تكتشفون محلا وكأنه في قلب غابة، مليء بحيوانات من قماش، وأكواب، وقمصان وغيرها من التذكارات كلها لمتعتكم الخاصة.

شكرا على الزيارة وإلى لقاء قريب !